البناء: توقف حركة البيع بمصانع الحديد بعد زيادة الأسعار 100 جنيه للطنزيارة : 58

البناء: توقف حركة البيع بمصانع الحديد بعد زيادة الأسعار 100 جنيه للطن

أكد أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، أن السوق تشهد حالة من الارتباك، وتوقفت المبيعات لحين الاستقرار على الأسعار، لافتا إلى أن بعض التجار قاموا بتحريك السعر إلى 100 جنيه للطن.

وقال الزينى، فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد"، إن قرار وزير التجارة والصناعة لم يكن مدروسا، معتمدا على تعهد المصانع بعدم الرفع وهو ليس له أى إلزام قانوني وبالتالى لا يوجد تعهد، علاوة على أن التحقيقات جاءت بناءً على شكوى 4 مصانع فقط ولم تتم مناقشة 22 مصنعا تعمل فى الدرفلة، وبالتالي فإن المصلحة هنا شخصية لعدد معين من المصانع.

وأضاف أن المصانع أوقفت البيع حاليا لحين إعادة النظر في القرار والغاية منه، حيث هددت باللجوء للقضاء أو زيادة الأسعار ما بين 1000 و2000 جنيه للطن.

وأصدر وزير التجارة والصناعة قرارا بفرض تدابير وقائية مؤقتة على الواردات من صنف حديد التسليح "أسياخ وقضبان وعيدان" منتجات جاهزة من حديد أو صلب من غير الخلائط، على أن تخضع الواردات من صنف حديد التسليح والتى تندرج تحت البند الجمركى (7214، 7213) من التعريفة الجمركية المنسقة لرسم تدابير وقائية مؤقتة لمدة 180 يوما بنسبة 25% من القيمة.