حديد عز توضح أسباب تحقيق 1.3 مليار جنيه خسائر خلال 3 شهورزيارة : 60

حديد عز توضح أسباب تحقيق 1.3 مليار جنيه خسائر خلال 3 شهور

فى يناير 2019، انهار أحد السدود الملحقة بمنجم لخام الحديد التابع لشركة فالى البرازيلية، وهى أحد موردى الحديد الخام العالميين، كما أنها أكبر مورد لمجموعة حديد عز، وعلى أثر ذلك أعلنت فالى لعملائها أن هذا يعد "قوة قاهرة" طبقا للعقود، ونتج عن ذلك ارتفاع غير مسبوق فى سعر الخام بسبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة لقدرة شركة فالى بالمحافظة على التزاماتها بالتوريد، واستمرت الزيادة فى سعر الخام على الرغم من تصريح شركة فالى بعد ذلك باستمرارها فى توريد أغلب الكميات المطلوبة من عملائها.

2- تزامنت زيادة سعر خام الحديد مع استمرار الضغوط على سعر المنتجات النهائية، فمحليا كانت الشركة قد خفضت سعر حديد التسليح بحوالى 600 جنيه للطن فى ديسمبر 2018، واستمر ذلك طوال الربع الأول، وعالميا مازالت إجراء الحماية التى اتخذتها أغلب دول العالم تؤثر بالسلب على حجم التجارة العالمية من الصلب المسطح وسعره.

 أعلنت شركة حديد عز، عن تحقيق صافى خسائر 1.3 مليار جنيه خلال الربع الأول من 2019، مقابل 184 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، وبلغت المبيعات 12.61 مليار جنيه مقابل 12.6 مليار جنيه.