"سيمنس": الطاقة المتجددة بالمنطقة تتضاعف 3 مراتزيارة : 211

توقع تقرير صادر عن سيمنس حول الرؤية المستقبلية لقطاع الطاقة، أن منطقة الشرق الأوسط تحتاج إلى إجمالي 483 جيجاوات من قدرات توليد الطاقة بحلول عام 2030.

وأوضح التقرير، أن تلك التقديرات تعني إضافة 277 جيجاوات من قدرات التوليد الجديدة مقارنة بأرقام 2016.

ومن المتوقع أن تتضاعف حصة مصادر الطاقة المتجددة ضمن مزيج الطاقة المستقبلي بمعدل يصل إلى 3 مرات، حيث يرتفع من 5.6% (16.7 جيجاوات في 2016) إلى 20.6% (100 جيجاوات في 2035)، وفقاً للتقرير.

وأشار التقرير، إلى أن هذه الزيادة الكبيرة تعكس ضرورة الاعتماد على حلول فعالة لتخزين الطاقة ومصادر متنوعة لتوليد الطاقة، للتغلب على الطبيعة غير المستقرة لمصادر الطاقة المتجددة، بما يتيح لنا الوصول لشبكة كهرباء مستقرة وفعّالة.